الديبلوماسية الموازية

  • من لبنان..بوفراشن تسلط الضوء على دور المرأة المغربية في ممارسة الرقابة والتشريع

    من لبنان..بوفراشن تسلط الضوء على دور المرأة المغربية في ممارسة الرقابة والتشريع

    أكدت حياة بوفراشن، النائبة الثامنة لرئيس مجلس النواب والفاعلة الجمعوية في الشأن التنموي، أن تمثيلها للمملكة المغربية في لقاء ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة لمناقشة موضوع "تعزيز دور المرأة في البرلمان"، يعتبر قيمة بالنظر إلى التجربة الكبيرة التي راكمها المغرب في هذا المجال سواء في إطار العمل الجمعوي أو المؤسسات الرسمية.

    وأضافت بوفراشن أن هذه الدورة، التي نظمت بمقر البرلمان اللبناني ببيروت من طرف المؤسسة البريطانية"Westminster foundation for Democracy"، والتي انطلقت أمس الخميس ومن المنتظر أن تختتم فعالياتها غد السبت 4 مارس، شكلت فرصة مواتية لاستعراض الأشواط الكبير التي قطعها المغرب للنهوض بدور المرأة داخل قبة البرلمان، خاصة أن دستور 2011 جاء بنصوص واضحة تشير إلى تعزيز مكانة المرأة في جميع المجالات الحيوية.

    وأردفت المتحدثة نفسها لبوابة "بام.ما" أنه وبعد عرض العديد من تجارب البرلمانيات لدول شقيقة مثل الجزائر والأردن، وسوريا والعرق وتونس، تتبين لها أن تجربة المغرب تعتبر رائدة في هذا المجال، مشددة على أن المملكة منحت حيزا واسعا للمرأة السياسية لممارسة الرقابة والتشريع داخل قبة البرلمان، وذلك إيمانا منها بدور المرأة في تحقيق التنمية في مختلف المجالات من سن للقوانين والتصويت عليها.

    وفي معرض تدخلها في لقاء ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة، أشارت بوفراشن إلى التجربة الناجحة لحزب الأصالة والمعاصرة، الذي راهن منذ نشأته على خلق دينامية جديدة وإيجابية داخل المشهد السياسي، وكذا المشاكرة الفعالة التي تقوم بها المرأة داخل الحقل السياسي، مؤكدة أن هياك حزب الأصالة والمعاصرة تشمل تمثيلية نسائية متميزة، ليس فقط داخل المكتب السياسي وإنما داخل جميع أجهزته، والأكثر من ذلك خصص اللائحة الوطنية والشباب للنساء فقط في الانتخابات التشريعية الأخيرة.

    وأفادت بوفراشن أن الحاضرات والمنظمين اقترحوا الوقوف على التجربة المغربية الرائدة في الموضوع المناقش ببيروت، وهو ما جعلهم يقترحون احتضان المغرب للقاء الثاني لتوسيع النقاش حول دور المرأة في البرلمان، وهو ما رحبت به وشجعته ممثلة المغرب.

     

     

  • لدى استقبال من طرف رئيس مجلس النواب.. وفد برلماني من النيجر يعبر عن ارتياحه لعودة المغرب للاتحاد الإفريقي

    لدى استقبال من طرف رئيس مجلس النواب.. وفد برلماني من النيجر يعبر عن ارتياحه لعودة المغرب للاتحاد الإفريقي

    أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، اليوم الاثنين بمقر المجلس، مباحثات مع وفد برلماني من جمهورية النيجر تناولت سبل تعزيز العلاقات المغربية النيجيرية بصفة عامة، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال النهوض بوضعية المرأة بصفة خاصة.

    وذكر بلاغ للمجلس، وفق ما نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن السيد المالكي ثمن في مستهل هذا اللقاء قرار المصادقة على عودة المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي والذي تم اتخاذه خلال الدورة الثامنة والعشرين للمنظمة الإفريقية المنعقدة حاليا بأديس أبابا مؤكدا على حرص المملكة المغربية على تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية والرخاء بالقارة الإفريقية.

    واستعرض السيد المالكي، يضيف البلاغ، الخطوات التي اتخذها المغرب في سبيل النهوض بأوضاع المرأة وتحقيق مساواتها مع الرجل، وتمكينها من الممارسة السياسية وتبوء مناصب المسؤولية واتخاذ القرار، مشدد على الأهمية التي توليها المملكة للارتقاء بوضعية المرأة كخيار استراتيجي لترسيخ الديمقراطية وتحقيق التنمية.

    كما ذكر بالتطور الذي عرفته تمثيلية المرأة بالبرلمان، وبالقوانين والمعاهدات التي صادق عليها البرلمان المغربي والتي تتعلق بتحسين وضعية المرأة.

    من جهته، أشاد الوفد البرلماني النيجيري الذي يقوم حاليا بزيارة عمل للمغرب، بمتانة العلاقات التاريخية التي تجمع المملكة المغربية وجمهورية النيجر، كما عبر عن ارتياحه لعودة المغرب للاتحاد الإفريقي "التي ستساهم في استفادة القارة الإفريقية من الخبرات والتجارب الناجحة التي راكمها المغرب في مختلف المجالات".

    وأبدى الوفد النيجيري رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة المغربية والاطلاع عن قرب على التطور الكبير الذي عرفه مجال حقوق الإنسان والوضعية المتقدمة التي أصبحت للمرأة المغربية على الخصوص، باعتبار المملكة المغربية تشكل نموذجا ناجحا على الصعيد القاري.

    وثمن الوفد البرلماني النيجيري خلال هذا اللقاء الذي حضره مدير المعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي بالرباط، مصادقة المغرب على عدد من القوانين والآليات، والتي أدت إلى تعزيز المشاركة السياسية للمرأة.

  • رئيس مجلس النواب يؤكد في لقاء بسفيرة السويد على أهمية إحداث مجموعة للصداقة على مستوى برلماني البلدين

    رئيس مجلس النواب يؤكد في لقاء بسفيرة السويد على أهمية إحداث مجموعة للصداقة على مستوى برلماني البلدين

    أكد رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي، اليوم الاثنين بالرباط، على أهمية إحداث مجموعة للصداقة البرلمانية على مستوى برلماني المغرب والسويد.

    وأفاد بلاغ لمجلس النواب أن السيد المالكي أبرز، خلال استقباله سفيرة مملكة السويد المعتمدة لدى المغرب، السيدة إريكا فيرير، أن هذه المجموعة ستسهم في تمتين علاقات الصداقة والتقارب بين الشعبين، وفي تبادل الخبرات والتجارب بين البرلمانيين.

    وأوضح البلاغ الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء أن المحادثات بين الجانبين تركزت حول سبل تعزيز التعاون الثنائي بين المغرب والسويد في مختلف المجالات لاسيما في المجال البرلماني.

    وأضاف أنه خلال هذا اللقاء، وجه السيد المالكي إلى نظيره السويدي دعوة للقيام بزيارة للمغرب من أجل الدفع بعلاقات التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين.

    وأطلع رئيس مجلس النواب، بالمناسبة، سفيرة السويد على التطور المؤسساتي الذي شهدته المملكة في السنوات الأخيرة وعلى الخصوص المصادقة على الدستور الجديد سنة 2011 الذي خول للبرلمان صلاحيات واسعة وجديدة، ورسخ منظومة حقوق الإنسان وعزز دور المجتمع المدني.

    كما قدم، خلال هذا اللقاء، نظرة حول عملية انتخاب هياكل مجلس النواب وحول أول جلسة تشريعية عقدها المجلس من أجل المصادقة على مشروع القانون الذي يوافق بموجبه على القانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي، فضلا عن أشغال اللجان الدائمة

  •  نبيلة بنعمر بمنتدى رئيسات ورؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي (فوبريل)

    نبيلة بنعمر بمنتدى رئيسات ورؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي (فوبريل)

    تقوم النائبة نبيلة بنعمر عن حزب الأصالة والمعاصرة بزيارة عمل  للسالفدور، إذ ستمثل، يوم 18 غشت الجاري، رئيس مجلس النواب راشيد الطالبي العلمي في أشغال الاجتماع الثاني للجنة الدولية للمقاولات الصغرى والمتوسطة التابعة لمنتدى رئيسات ورؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي (فوبريل).

    ويذكر أن منتدى رؤساء ورئيسات المؤسسات التشريعية بأمريكا الوسطى والكاريبي (الفوبريل)، الذي يتكون من برلمانات غواتيمالا وبيليز والسلفادور والهندوراس ونيكاراغوا وكوستاريكا وبانما وجمهورية الدومينيكان والمكسيك، تأسس سنة 1994، بهدف دعم آليات تطبيق وتنسيق التشريعات بين الدول الأعضاء، وإحداث آليات استشارية بين رؤساء المؤسسات التشريعية لمعالجة مختلف المشاكل التي تواجهها المنطقة، وكذا الدعم الدراسات التشريعية على المستوى الجهوي والإقليمي.

    وكان البرلمان المغربي بمجلسيه قد وجه في 3 يونيو 2014 لمنتدى رئيسات ورؤساء برلمانات أمريكا الوسطى والكاريبي طلبا رسميا للانضمام إليه كعضو ملاحظ، وفي 25 غشت من السنة ذاتها، صادق المنتدى على هذا الطلب، خلال الدورة 15 الاستثنائية التي انعقدت بنيكاراغوا بمناسبة الذكرى الـ20 لتأسيس المنتدى.

  • حكيم بنشماش يلتقي السفير الأمريكي

    حكيم بنشماش يلتقي السفير الأمريكي

    استقبل، يوم الأربعاء 10 فبراير 2016، السيد حكيم بنشماش رئيس مجلس المستشارين، سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط السيدDwight L. Bush وذلك بمقر مجلس المستشارين.

    وخلال هذا اللقاء، أبرز الجانبان متانة وعمق علاقات الشراكة الإستراتيجية المغربية الأمريكية، المبنية على مبادئ الثقة والتعاون المشترك وقيم الاحترام المتبادل، والتي تعززت أكثر بفضل العلاقة المتميزة التي تربط قائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وفخامة الرئيس باراك أوباما.

    كما توقف الجانبان عند تطابق رؤى البلدين في مواجهة التحديات المشتركة، المرتبطة خصوصا بتوطيد الأمن والاستقرار، وتعزيز الديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان، ومواجهة الإرهاب وثقافة التعصب والكراهية.

    وأكد الجانبان على أهمية العمل البرلماني المشترك في توطيد وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين، وتكريس العلاقات السياسية والإستراتيجية القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، كما عبر الجانبان عن الحاجة الملحة إلى الاشتغال على برامج ومشاريع تتوخى توسيع مساحات القيم المشتركة.

    واستعرض السيد رئيس مجلس المستشارين، مسار الإصلاحات الديمقراطية التي عززها الدستور الجديد للمملكة، مبرزا في هذا الإطار دعم الولايات المتحدة الأمريكية لهذه الدينامية الإصلاحية.

    وجدد السيد حكيم بنشماش، التنويه بمواقف الولايات المتحدة الأمريكية إزاء قضية الصحراء المغربية، وبالدعم القوي الذي يحظى به مقترح الحكم الذاتي للأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية من قبل واشنطن.

  • التوقيع على اتفاقية إطار بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ولجنة قيادة كوب 22

    التوقيع على اتفاقية إطار بين مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ولجنة قيادة كوب 22

    جرى، مساء يوم الاثنين 06 يونيو الجاري، توقيع اتفاقية إطار بين رئيس لجنة القيادة لكوب 22 صلاح الدين مزوار ورئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلياس العماري، تقضي بالتعاون والتنسيق لتنظيم ندوة الأطراف لدول البحر الأبيض المتوسط حول التغيرات المناخية  بمدينة طنجة يومي 18 و19 يوليوز المقبل، ومؤتمر الأطراف العالمي  حول المناخ  COP22 الذي سينظم بمدينة مراكش من 7 إلى 18 نونبر 2016.

    ويأتي توقيع هذه الاتفاقــــية، بالنظر إلى الاقتناع المشترك لدى الطرفين، بكون مواجهة عواقب التغيرات المناخية يفرض الأخذ بعين الاعتبار المجالات الترابية التي تشهد اليوم أولى تجليات الجهوية المتقدمـة من جهة، ومن جهة ثانية بالنظر إلى الصلاحيات التي صارت للمجالس الجهوية بالمغرب خاصة في مجال حماية البيئة.

  • السيد إلياس العماري يستقبل سفيرة إثيوبيا بالمغرب

    السيد إلياس العماري يستقبل سفيرة إثيوبيا بالمغرب

    وخلال هذا اللقاء أبرز السيد إلياس العماري، المكانة التي تحتلها إثيوبيا كتاريخ وحضارة في نفسه ونفوس كل المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة، وكل المغاربة، معبرا للسفيرة عن سعادته بهذه الزيارة، وتطلعه لتعميق هذه العلاقات والدفع بها أكثر على كافة المستويات الاقتصادية والثقافية، وكذا الاستفادة من تجربة إثيوبيا الفيدرالية.