مغاربة العالم والتنمية، والحوار الاجتماعي أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف

 مغاربة العالم والتنمية، والحوار الاجتماعي أبرز اهتمامات افتتاحيات الصحف

 شكلت مساهمة مغاربة العالم في تحقيق التنمية، والحوار الاجتماعي، الموضوعين الرئيسيين اللذين استأثرا باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس.

 

 وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن مفهوم التراث غير المادي والثروة العالمية يجد معناه الحقيقي عندما نتحدث عن الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

 

 وأعرب كاتب الافتتاحية عن الأسف لأنه منذ عقود وحتى يومنا هذا، لازلنا ننظر إلى المغاربة المقيمين بالخارج من زاوية مالية محضة، لاسيما حجم تحويلاتهم المالية السنوية في العملات الأجنبية، موضحا أن هذه التحويلات مهمة للاقتصاد بكل تأكيد، لكن "الأهم هي الفوائد المحتملة على مستوى تحقيق التنمية، والتي لا تقدر قيمتها لا بالملايين ولا بالملايير".

 

 وفي موضوع، آخر تناولت يومية (ليكونوميست) موضوع الحوار الاجتماعي، حيث أبرزت أنه لا يوجد أي أحد ضد الحوار الاجتماعي، ولكن "يجب أن نعرف بكل وضوح مع من سنجريه ولماذا".

 

  وفي هذا السياق، تساءل صاحب الافتتاحية هل النقابات هي الشريك الوحيد الذي يتمتع بشرعية العمل في الحوارات الاجتماعية؟.

 

 كما تساءل عن "إمكانية الاعتماد، في إطار السياسة الجيدة، على حوار لا يقود إلا نحو اختلال خطير في المالية العامة، ويساهم بالتالي في تعميق الفوارق الاجتماعية".