محمد المعزوز يشارك في أشغال المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي بأبوظبي

تحرير: سارة الرمشي

اختتمت، مساء أمس (الأربعاء) بأبوظبي، فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسسة الفكر العربي "فكر 15"، التي شارك في أشغالها الدكتور محمد المعزوز، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، بصفته عضو الهيأة الاستشارية وعضو لجنة تحكيم الجائزة الفكري، فضلا عن كونه محاضرا في موضوع الإعلام.

وقدم المعزوز، خلال الجلسة الختامية للمؤتمر، المنظم من طرف مؤسسة الفكر العربي بالشراكة مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت عنوان "التكامل العربي ـ مجلس التعاون ودولة الإمارات العربية المتحدة"، التقرير السنوي المتعلق بالتكامل الثقافي في مجلس دول الخليج، والذي خصص للحديث عن تجربة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ودولة الإمارات كنموذج للتكامل العربي.

وأكد القيادي البامي، في تصريح لـ PAM.MA، أن التقرير العربي التاسع للتنمية الثقافية، هو تكريس لدراسة الأوضاع الثقافية من منظور متكامل من خلال دراسة للسياسات والاستراتيجيات الثقافية والمؤسسات الثقافية، مشيرا إلى منهجيته الرصينة وأبعاده العلمية والمعرفية شديدة الأهمية والدقة.

وقال محمد المعزوز، "ثمة هناك ثلاثة أبعاد أساسية استند إليها التقرير وهي "السياسات والإستراتيجية الثقافية"، و"المؤسسات الثقافية"، ثم "المشهد الفكري والإبداعي في دول مجلس التعاون الخليجي"، مضيفا أن هذا التقرير صدر في 800 ورقة بشكل تدقيقي إحصائي وتفصيلي".

وأضاف ذات المتحدث، "التقرير أنتجه مجموعة من المفكرين والباحثين والهدف الحرص على الاستشراف وقراءة المستقبل وتقديم التوصيات الواجب إتباعها"، موضحا أنه هناك مشروع استضافة المغرب لمناقشة هذا التقرير في الأمد القريب".

يذكر، أن هذا المؤتمر، الطي انعقد في الفترة ما بين 12 و14 دجنبر الجاري، عرف مشاركة صناع قرار ومسؤولون من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومندوبون عن منظمات وهيئات واتحادات ومجالس وزارية تابعة لجامعة الدول العربية وعن الصناديق التنموية الخليجية والعربية وعن هيئات القطاع الخاص المعنية والهيئات الثقافية والإعلامية ومراكز الدراسات والأبحاث ونخبة من كبار المثقفين والمتخصصين وكبار الإعلاميين فضلا عن ممثلين عن الاتحادات والمنظمات المحلية والدولية ذات الصلة.