مالكة خليل : واقع قضايا حقوق الإنسان والمرأة بعيد عن الشعارات المرفوعة

مالكة خليل : واقع قضايا حقوق الإنسان والمرأة بعيد عن الشعارات المرفوعة

 أكدت النائبة البرلمانية في فريق الأصالة والمعاصرة مالكة خليل على أن الواقع المعاش لبعض القضايا الحقوقية لا يزال بعيدا عن الشعارات المرفوعة، كما هو الشأن بالنسبة لقضايا حقوق المرأة بين القانون والواقع، حيث سجلت استمرار تعنيف المرأة و الهدر المدرسي في صفوف الفتيات، وظاهرة تزويج القاصرات، بل أحيانا "نسجل التعامل الإحساني مع المرأة كصندوق التكافل الاجتماعي، عِوَض إدماجهن بشكل إيجابي وحقيقي واقتصادي فيه نوع من الكرامة" تقول خليل.

ودعت النائبة في فريق الأصالة والمعاصرة إلى التعامل بنوع من الانفتاح على القضايا الحقوقية الخلافية، كإلغاء عقوبة الإعدام وعدم التوقيع على اتفاقية روما. وتساءلت  النائبة مالكة خليل خلال تدخلها لمناقشة الميزانية القطاعية لوزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان صباح أمس الثلاثاء بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، (تساءلت) عن قضية حرية الاعتقاد والأقليات الدينية، هذه القضية التي تتناولها الحكومة بنوع من التقليل، في حين أن الإعلام يتناولها بكثرة، فلابد من إعادة النظر في هذا الموضوع إذا كان الإعلام خاطئ ويبالغ في تناول الموضوع وإلا الواقع حقيقة ويستدعي انتباه الحكومة له.