قرار فريق "البام" سحب أسئلته بالبرلمان احتجاجا على الحكومة يستأثر باهتمام الصحافة الوطنية

قرار فريق "البام" سحب أسئلته بالبرلمان احتجاجا على الحكومة يستأثر باهتمام الصحافة الوطنية

لا يزال قرار فريق حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب والمستشارين سحب الأسئلة المقررة خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالغرفة الثانية، أمس الثلاثاء 11 يوليوز، احتجاجا على الحكومة يتفاعل، فبعد إعلان الفريق عن موقفه تطرقت عدد من المواقع الإلكترونية لتفاصيل هذا القرار، الذي يعد خطوة غير مسبوقة.

"البام" يمتنع عن الكلام داخل البرلمان احتجاجا على الحكومة

ذكر موقع "أحداث. أنفو" أن فريق "البام" اختار اعتماد أسلوب الصمت، كنوع من الاحتجاج على ما اعتبره تعاملا حكوميا "غير مسؤول" مع الأسئلة التي يحاول من خلالها الحزب تسليط الضوء على المستجدات الاجتماعية والاقتصادية التي يعيشها المغرب.

وأورد الموقع تصريح لمحمد اشرورو، رئيس الفريق النيابي للحزب، الذي أكد فيه أن الحزب قرر عدم طرح الأسئلة المبرمجة لهذه الجلسة الدستورية لمجموعة من الأسباب، منها غياب الحكومة وفشلها في معالجة القضايا مما تسبب في ارتفاع درجة الاحتقان بالمملكة، وفتح الباب أمام دعاة اللاستقرار.

اشرورو يهاجم حكومة العثماني ويعتبر غيابها وفشلها سبب ارتفاع الاحتقان في المغرب

تطرق موقع "المغرب اليوم" لموضوع سحب الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة أسئلته المقررة خلال جلسة الأسئلة الشفوية، التي ترأستها النائبة البرلمانية عن "البام" حياة بوفراشن، مؤكدا أن السبب يعود، حسب تصريح رئيس الفريق، للظرفية السياسية التي يعيشها المغرب، معتبرا أنه لا معنى لجلسة باهتة في هذه الظرفية التي تعرف توترا واحتقانا اجتماعيا.

وكتب ذات الموقع أن محمد شارورو هاجم حكومة سعد الدين العثماني، حيث حملها مسؤولية الفشل في تدبير العديد من الملفات التي أدت إلى ارتفاع الاحتقان في المغرب، موضحا، في نقطة نظام خلال الجلسة، أن الفريق قرر عدم طرح الأسئلة المبرمجة خلال الجلسة الدستورية، وقرر أيضا عدم تناول الكلمة في إطار المادة 104، بسبب ما اعتبره شبه غياب الحكومة وفشلها في معالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الاحتقان في عدة مناطق بالمملكة.

نواب البام "يصومون" على الكلام في الغرفة الأولى احتجاجا على الحكومة

الصحيفة الإلكترونية "اليوم 24" بدورها اهتمت بالموضوع، حيث نشرت خبرا أكدت فيه أن فريق البام أعلن عن مقاطعة فريقه لطرح الأسئلة احتجاجا على الحكومة.

ولفتت الصحيفة إلى أن رئيس الفريق النيابي للحزب أكد أن امتناع فريقه عن طرح الأسئلة سببه عدم التوازن بين المقاربات الأمنية المعتمدة والإجراءات الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية، مبرزا أن غياب التوازن المذكور يوفر ذرائع لخصوم الاستقرار لاستغلالها ضد المغرب.

البام يحتج على حكومة العثماني ويقرر عدم طرح الاسئلة المبرمجة في البرلمان

من جهته، نشر الموقع الإلكتروني للقناة الثانية "دوزيم" أن فريق الأصالة والمعاصرة احتج على حكومة سعد الدين العثماني عن طريق عدم طرح الأسئلة الشفوية المبرمجة في جلسة مجلس النواب.

وعزز الموقع مقاله بتصريح محمد أشرورو الذي أبرز فيه أسباب إضراب الفريق عن الكلام، والتي تعود لحكومة شبه غائبة وفاشلة  في معالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية مما أدى إلى ارتفاع درجة الاحتقان الاجتماعي في عدة مناطق من المملكة."

"البام" يسحب أسئلته بالمستشارين لأن “هناك من يريد جر البلاد إلى المجهول"

أما موقع "الأول" فتطرق بدوره إلى قرار سحب فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الأسئلة المقررة خلال جلسة الأسئلة الشفوية بالغرفة الثانية.

وأوضح الموقع ذاته، أن الفريق بمجلس المستشارين أكد أن هذه الخطوة تأتي كتنبيه ودق ناقوس الخطر على أن هناك من يسعى لجر البلاد إلى المجهول من خلال تجاوزات وخروقات خطيرة جدا، وتراجع خطير للوضعية الحقوقية، وإهانة مواطن في حالة اعتقال، والتي تمثل إهانة لكل المغاربة، حسب الكلمة التي أعلن من خلالها عزيز بنعزور، رئيس فريق البام، سحب الأسئلة من الجلسة.

سارة الرمشي