المحرشي يدعو إلى التغيير.. الآن لإنقاذ المغرب من الكارثة

المحرشي يدعو إلى التغيير.. الآن لإنقاذ المغرب من الكارثة
تحرير: عبد المولى الزاوي ـ تصوير : ياسين الزهراوي

دعا العربي المحرشي عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة ورئيس مؤسسة منتخبات ومنتخبي الحزب إلى وضع اليد في اليد بغية إزالة من أسماهم بالمقصرين والمهملين وعديمي  الكفاءة والمفتقرين إلى الخبرة.

وقال المحرشي، في اللقاء الذي نظمته المؤسسة الوطنية ومنتخبات الأصالة والمعاصرة، بعد زوال اليوم الأحد 28 غشت بجماعة مديونة، إن  التحدي المفروض علينا هو تصدر استحقاقات 7 أكتوبر القادمة، مشيرا إلى صعوبات التدبير اليومي التي يعرفها جيدا المنتخبون والمنتخبات.

ووصف المحرشي حكومة بنكيران بالضعف وقلة الخبرة، مستشهدا على ذلك بالقوانين والمراسيم ذات الصلة بالانتخابات، التي لم تنته الحكومة من إنجازها إلا في الفترة الأخيرة، وهذا يضيف المحرشي، عرقل السير العادي للمجالس الجماعية.

ودعا المتحدث ذاته إلى إنقاذ البلاد من الكارثة، لأن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لا تبشر بخير،مضيفا أن الحكومة الحالية تهاونت وقصرت في تسييرها الشأن العام، فضلا عن جهل أعضائها بالقانون.

وختم القيادي بالأصالة والمعاصرة كلمته بالقول إن المغرب في مفترق طرق، مشيرا إلى أنه كي يعيش المغاربة في المستوى الذي يطمحون إليه، علينا جميعا النضال من أجل التغيير هنا والآن.