استعدادا للدخول البرلماني.. حكيم بنشماش يعقد لقاء تواصليا مع فريق البام بمجلس المستشارين

عقد السيد حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، يوم الجمعة 28 شتنبر 2018، لقاء تواصليا وتشاوريا مع أعضاء الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين، وذلك بحضور السيد عزيز بنعزوز، رئيس الفريق بالغرفة الثانية، وبحضور عدد من أعضاء المكتب السياسي.

ويدخل هذا اللقاء في إطار الدينامية الجديدة التي أطلقها السيد الأمين العام للحزب استعدادا للدخول السياسي الجديد، الذي سيدشن لشوط ترتسم في أفقه عناوين هامة وتحديات كبيرة تستدعي التعبئة واليقظة القصوى.

في هذا السياق، أكد السيد حكيم بنشماش أن هذا اللقاء التواصلي يدخل في إطار التعبئة الشاملة لكافة هيئات ومؤسسات الحزب، من أجل الانخراط الفعلي لكل مكوناته، في تسطير خطة العمل الجديدة التي ستتنزل من خلالها خارطة الطريق التي صادق عليها المكتب السياسي للحزب، ويكون للفريقين النيابيين للأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين ومجلس النواب، دور الريادة في التدافع السياسي من خلال مهام التشريع ومراقبة العمل الحكومي، حفاظ على المكتسبات التي حققها مستشارو ونواب الحزب خلال الدورة الفارطة، وتركت بصمة قوية في المشهد السياسي المغربي.

وقال الأمين العام، في تصريح لـ "بام.ما"، أن "الفريق البرلماني للحزب بمجلس المستشارين أجمع على أن البام يمارس السياسة بشكل مغاير من موقع المعارضة القوية التي تستثمر جميع الإمكانات التي يكفلها الدستور وتقدم بدائل ومقترحات"، مذكرا، في هذا الصدد بالمذكرة التي رفعها إلى رئيس الحكومة من أجل عرض مقترحات الحزب المتعلقة بحزمة من التدابير ذات الطبيعة التشريعية والتنظيمية والإجرائية، التي تعتبر روافع ذات أولوية للمساعدة على تحقيق الأهداف والتدابير المرحلية التي رسم معالمها جلالة الملك محمد السادس.

وأضاف السيد حكيم بنشماش أن "الفريق سيتقدم خلال الدورة الخريفية بمشروع مقترح قانون يتعلق بالحوار الاجتماعي، وهو مشروع متقدم جدا، الهدف منه الدفع بالحوار الاجتماعي نحو المأسسة من خلال مجلس وطني للحوار الاجتماعي".

من جهته، أبرز السيد عزيز بنعزوز، رئيس فريق البام بمجلس المستشارين، أن اللقاء خصص للتداول حول الدخول البرلماني 2018- 2019، الذي يتسم بحدث مهم جدا وهو الاستحاقاقات الخاصة بتجديد هياكل مجلس المستشارين، وفي مقدمتها رئاسة المجلس، موضحا أن الفريق سيعمل بجدية وحماس من أجل إقناع السادة المستشارين بتجديد الثقة في الأخ حكيم بنشماش.

وكشف السيد عزيز بنعزوز، أن التقييم الموضوعي للثلاث سنوات الماضية يؤكد أن المجلس حقق الكثير من المنجزات الهامة دعمت بشكل نوعي العمل البرلماني داخل الغرفة الثانية، سواء من حيث الرقابة والتشريع، أو من حيث الحكامة في تدبير شؤون المجلس. موضحا أن الفريق ملتزم بالاستمرار في الرفع من أداء المؤسسة التشريعية والمساهمة في إعادة الاعتبار للعمل البرلماني.

اللقاء عرف أيضا تدخلات هامة للمستشارين أعضاء الفريق النيابي للحزب، وكذا لبعض أعضاء المكتب السياسي، الذين أجمعوا جميعهم عن دعمهم المطلق لترشيح السيد حكيم بنشماش لرئاسة المجلس، وذلك لتتميم ومواصلة الإنجازات المتميزة التي تمت خلال المرحلة الماضية، وكذا الاستمرار في القيام بالأدوار الكبرى التي تنتظر من الحزب في المرحلة السياسية المقبلة. 

سارة الرمشي